6 Comments

مدينة مصرية غارقة تكشف أسراراً عمرها 1200 سنة

بقلم: «إيرك فايفر Eric Pfeiffer»

تمثال عملاق استُرد من مدينة «هرقليون Heracleion» القديمة. (رويترز)

تمثال عملاق استُرد من مدينة «هرقليون » القديمة. رويترز

لم يكن أحدٌ يعلم حتى العقد الماضي إن كانت مدينة «هرقليون Heracleion»، التي كان يُعتقد أنها مدينةٌ مينائيةٌ قديمة، حقيقةً أم خيالاً. أما الآن، كما تنقل صحيفة «التلغراف Telegraph» في تقريرٍ لها، فيتحدث الباحثون الذين وجدوها—على عمق 150 قدمٍ تحت سطح خليج مصر في أبو قير—عن بعضٍ من المصنوعات اليدوية المدهشة المحفوظة هناك.

تشتمل الموجودات على 64 سفينة، وتماثيل بطول 16 قدم، و700 مرساة، والكثير الكثير من القطع النقدية الذهبية والمصنوعات اليدوية الأصغر.

ووفقاً لـ «فرانك غوديو Franck Goddio عالم آثار تحت الماء»، الذي يُنسب إليه اكتشاف الموقع، فإن المدينة بُنيت في وقتٍ ما حوالي القرن الثامن قبل الميلاد ما يجعلها أقدم من مدينة الإسكندرية الشهيرة. كان هذا الموقع ضحيةً بمرور الأعوام لعدد من الكوارث الطبيعية قبل أن يبتلعه البحر ربما حوالي العام 700 بعد الميلاد. وقال غوديو: “ما نزال في بداية بحثنا، وسوف يكون علينا ربما أن نتابع العمل للأعوام المئتين المقبلة ليجري اكتشاف [الموقع] وفهمه بشكلٍ تامٍ.”

يُعتقد أن تعرية التربة التدريجي قد سبب انهيار مدينة هرقليون في المتوسط. وكتب غوديو على موقعه: “من الواضح الآن أن حركة الرواسب الرملية البطيئة قد أثرت في هذا القسم الجنوبي الشرقي من حوض المتوسط، وأسهم ارتفاع مستوى سطح البحر—كما جرى ملاحظته في العصور القديمة— بشكلٍ كبيرٍ في غرق هذه الأرض.”

تنقل التلغراف أن الباحثين قد بدؤوا يفهمون بشكلٍ أوفى ما كان شكل الحياة اليومية في المدينة المعروفة أيضاً باسم «ثونيس Thonis»، ووصفوها بالدرجة الأولى أنها أدت وظيفة المحور الرئيس لحركة المرور البحري الداخل للمنطقة، ومن ضمن هذا كل التجارة القادمة من اليونان.

وقال «داميان روبنسون Damian Robinson» مدير «مركز أكسفورد لعلم الآثار البحري Oxford Centre for Maritime Archaeology» في جامعة أكسفورد: “إننا نحصل على صورةٍ غنية عن أمورٍ مثل التجارة التي كانت تجري هناك، وطبيعة الاقتصاد البحري في القترة الزمنية المصرية المتأخرة. ويعمل روبنسون كأحد أفراد الفريق الذي اشتغل في كشف المصنوعات اليدوية من بقايا مدينة هرقليون الغارقة. وأضاف روبنسون: “لقد كانت الميناء التجاري الدولي الأساسي لمصر آنذاك، وكانت هي المكان الذي يجري فيه جني الضرائب المفروضة على المستوردات والصادرات. وكان المعبد الأساسي يدير كل هذا.”

ويُعتقد أيضاً أن للمدينة تاريخٌ ثقافي غني، فيُقال أن «هيلين Helen» قد زارتها مع عشيقها «باريس Paris» قُبيل بداية حرب طروادة.

باحثٌ يعاين تمثالٌ غارقٌ من مدينة هرقليون.

باحثٌ يعاين تمثالاً غارقاً من مدينة هرقليون.

ترجمة: عبد الرحمن الميداني

ترجمة لمقالة منشور في ياهو نيوز، لمراجعة النص الأصلي اضغط هنا

Advertisements

6 comments on “مدينة مصرية غارقة تكشف أسراراً عمرها 1200 سنة

  1. ترجمة رائعة ومتقنة صديقي … أرجو الله لك دوام التوفيق والنجاح … تحياتي

  2. اختيارك موفق للموضوع..وأسلوبك متقن في الترجمة.. أتمنى لك التوفيق والمثابرة

  3. تحياتي لك … ترجمة متقنة، و موضوع مهم و شائق …
    تمنياتي بالتوفيق …

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: